لازالت طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم ولا من عاداهم
 
منتدى حملة الحقالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أحييكم بتحية اهل الجنة فسلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته ...اعضاء منتدى حملة الحق... اعلن عن تصميم منتدى جديد يحمل نفس العنوان بنفس الاقسام وسننتقل اليه في الايام القليلة القادمة نسال الله الاخلاص والقبول ترقبوا الرابط الجديد للمنتدى الجديد **** لكم مني كل الاحترام والتقدير ...المديرة العامة أم اسلام.

شاطر | 
 

 من ذب عن عرض اخيه كان حقا على الله ان يعتقه من النار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم اسلام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 667
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

مُساهمةموضوع: من ذب عن عرض اخيه كان حقا على الله ان يعتقه من النار   الأحد أبريل 05, 2009 12:02 pm

بسم الله والصلاة والسلام على الحبيب محمد وبعد..
يقول النبي صلى الله عليه وسلم..
(من ذب عن عرض أخيه بالغيب كان حقا على الله أن يعتقه من النار )

صدق رسول الله سيتم هنا وضع باذن الله مقالات حول رد الشبهات حول الدكتور عمرو خالد ليس تحيزا وانما نبحث عن الحقيقة و نرد بكل احترام وبالدلائل العلمية.سبحان الله وكاننا لا نعاني من شيئ حتى يكون شغلنا الشاغل الخوض في اعراض الناس يكفي ما تعانيه هذه الامة من المحن التي لا تعد ولا تحصى ومتى نعي اننا في مصيبة ونلتفت الى قضايانا المهمة والشاغلة ساضع هذه المقالات و لااخاف لومة لائم مادمت سائرة على الحق وسيتم الرد على كل الشبهات سواء فيما يخص الدكتورعمرو أو غيره من الدعاة او المشايخ وصدق من قال ..
لا أعرف شيئا تواطأ الناس على هضمه و لا زهدوا في إنصافه مثل الحقيقة صدق والله... والله ولي التوفيق..
____________________________
كاتب هذه المقالات هو الاستاذ نصر حسان
كاتب ومفكر اسلامي قاريء القرآن الكريم ..
أديب وشاعر وقصاص ..
باحث ومفكر في التاريخ الإسلامي .

لماذا ندافع عن الدكتور عمرو خالد؟


طبيعي أن يتساءل البعض : لماذا شغلت جهدك ووقتك في الدفاع عن الأستاذ ؟ .. إن هذا الدفاع مآله بداهة إما الفشل أو تحصيل الحاصل ..

فأعداء الرجل لن تردهم مئات الموضوعات عن موقفهم العدائي ضده . إنهم يسمعون مشاهير الشيوخ ، و أعاظم الحفاظ ليل نهار يقدحون فيه ، و يأتون له بالطوام – على حد ظنون هؤلاء الشيوخ - .. و هؤلاء الناس قد اعتادوا أن يأخذوا كلام الشيوخ – حتى ولو كانت مجرد آراء بلا دليل – على أنها نتاج وحي من السماء ، أو نتاج حجاب مكشوف .. و مثل هؤلاء لن تردهم الكشوف العلمية ، و لا الأبحاث الممتلئة عن أمها بالبراهين الناصعة و الدلائل البينة ..
أما أصحابه ، فإنهم ليسوا في حاجة إلى هذا الدفاع .. إنهم يصدقون الرجل في ما يقول ، و الرجل يعتمد المنهج العملي في الدعوة .. و من المعلوم أن العمل يستوعب الطاقات ، و يحتوي العقول ، والقلوب والجوارح ، فلا يجعلها تلتفت إلى شبهة مزعومة ، أو قدح مثار ..
إذا فلم الدفاع ، و شغل الوقت والجهد ، و كذلك الفكر ؟؟
و أقول :
الناس حول أي قضية ثلاثة أصناف :
الصنف الأول : جاحد للقضية ، مجاهد لها .. باذلا النفيس و الرخيص من أجل إظهار العداء الشديد لها ، مباسلا بكل ألوان الحيل ، مستخدما أمضى الوسائل ، و أقوى العوامل من أجل تحطيم القضية ، و إفنائها في مهدها ، و حتى بعد أن تستوي و تبلغ أشدها ..

و الصنف الثاني : مؤمن بالقضية ، مدافع عنها ، مفني قوته ، و وقته ، و جهده ذبا عنها .. و تنظيرا لها .. و هو صنف انتقل من مرحلة الإيمان العقلي و العاطفي بالفكرة ، إلى مرحلة التصديق العملي ..
أما الصنف الثالث : و هو أكثر الأصناف وجودا .. وهم الحائرون .. يستهويهم نجاح القضية و بلوغها الإستواء ، لكنهم ينظرون إلى حيل و وسائل الصنف الأول ، فيتراجعون عن مناصرة القضية ..
حالهم دائما يقدمون خطوا و يؤخرون خطوا .. (مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ) ..
و حينما كتبت هذه الموضوعات التي و جهتها في الدفاع عن الأستاذ ..فإني أخاطب بها الأصناف الثلاثة ..:
أخاطب الصنف الأول ، لعلي - بما جمعت من دلائل علمية قائمة على البحث العلمي المحترم - أدفعه عن تعصبه ضد رسالة الأستاذ .. و أجذب و لو رجلا واحدا إلى تلك الرسالة ، التي أرى فيها الخير ، و أرتجي منها أن تكون نواة حقيقية لنهضة حضارية عظيمة على كافة المستويات ..
و أخاطب الصنف الثاني ، لعلي أربط على قلب مهموم ، و أضمد جرح مظلوم ، و أؤنس وحشة غريب ملهوف .
فمثلي يعرف كيف أن أصحاب الدعوات الصادقة يصابون بالهم و الكساد حينما يجدون الهجوم ضد دعوتهم عنيف .. فيشعرون بالوحدة والغربة ، و يتلهفون لأي صوت من بعيد يقوي عزمهم ، و يبتسم أمام روحهم ، مطمئنا لهم بأنهم سائرون في الطريق الصحيح ..

و أخاطب الصنف الثالث ، أعلمهم أن الحياة حق و باطل .. أما الحق فغالب ، و أما الباطل فمغلوب .. و ما بين أصحاب الغلبة و أصحاب الانهزام ثلة تافهة ، فقدت الجرأة و الشجاعة عن أن يكون لها مبدأ واضح تنافح عنه ..أخاطب هذه الثلة لأظهر لهم الحق الواضح عساهم يقدمون له الخطى الحثيث ، و البذل الجريء ..
ومن مثل هؤلاء يأتي النصر ، إذا قويت الحجة في دعوتهم ، و حسن لهم العرض ..


كشف الغش :

منذ فترة ليست قصيرة و أنا عاكف على البحث في قضية ( الغش الثقافي ) ، و قد عزمت أن أكتب بحثا علميا في هذا المجال يكون سهل اللغة ، أدبي العبارة ، مختصر الأمثلة ، يعطي نموذجا من نماذج التمحيص الحيادي ، و التحقيق الجاد في النقل الثقافي ، و العرض الفكري ..
و نظرا لأني دائما أبدأ في نشر أغلب موضوعاتي ثم تجتمع في عقلي الكثير من الأمثلة سواء بالبحث أو بالقراءة اليومية ، أو بالتجربة الحياتية فأقوم بإضافتها للموضوع ..
فقد زحفت بي الأمثلة إلى نماذج مختلفة من نماذج الغش الثقافي ..
تحدثت عن نماذج من الغش التاريخي .. و قد أجملت في ذكرها لأن لدي النية في كتابة بحث منفرد لها ..
ثم تحدثت عن الغش في الفكر الإسلامي .. فطوفت بي الأمثلة من الماضي إلى الحاضر و من العقيدة إلى الفقه .. حتى وجدتني لا إراديا أمام الحديث عن الغش الثقافي في تعامل رجال الدين مع رسالة عمرو خالد ..
فوجدتني على موعد مع نموذج من نماذج الغش الثقافي الفج ..

إن الشيوخ يتبعون منهجا رخيصا في نقد الأستاذ بشكل يثير الدهشة و الاستغراب .. يلفقون الأقوال ، و يشطرون الكلام ، و يضعفون الأحاديث الصحيححة ، و يصنعون هاله عاطفية في نقدهم القبيح حتى يدغدغون مشاعر العوام كرها في الرجل و رسالته ..
فوجدت الأمانة تستلزم مني أن أفرد لهذا النموذج عدة موضوعات متسلسلة ، لبيان مدى التلفيق ، و رد الحق بالدليل العلمي ..

نموذج للعرض الثقافي :

لقد اتهمني البعض بالتعصب للأستاذ على حساب العلماء ، و هذا كلام غير منصف .. إنني بصدد الحديث أصلا عن قضية الغش الثقافي ، و لست بصدد الحديث عن عمرو خالد أو العلماء ..
ولقد اعتمدت في طريقة عرضي لردودي على شبهات المهاجمين للرجل على :

1- الأسلوب النقدي المحترم القائم على نقد الفكرة دون تجريح صاحبها ..
2- عدم مصادرة الرأي الآخر . و التعامل معه باحترام وموضوعية كرأي موجود له احترامه حتى وإن خالفنا ..
3- البحث العلمي الصحيح القائم على الصدق و الحيادية في نقل الخبر ..

و هذه الثلاثة ارتكزت عليها في موضوعاتي في هذا الصدد ، لأقدم بها نموذجا محترما في العرض الثقافي .. و هو هدف لو لم ترمي الموضوعات إلا إليه لكفاها ..
ومن المعلوم أن هذه الثلاثة أصبحت نادرة في أغلب الأبحاث العلمية المنتشرة في ميدان الثقافة .. و هو أمر يهدد مسارنا الفكري بشكل كبير ..

إن الموضوعات تقدم نموذجا للقاريء العربي ، يعرف من خلاله كيف ينقد ، و كيف يدافع عن أفكاره بطريقة علمية قائمة على الحيادية و الشجاعة الأدبية ..
تابع معي ..الرد على اول شبهة...




_________________


عدل سابقا من قبل أم اسلام في الأحد أبريل 05, 2009 7:24 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://oumou4islam.yoo7.com
أم اسلام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 667
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: من ذب عن عرض اخيه كان حقا على الله ان يعتقه من النار   الأحد أبريل 05, 2009 12:11 pm

الا تخافون الله يا من يخوض في اعراض الناس ..اياك ان يكون خصمك يوم القيامة...

رد على اول شبهة ....حول إنسانية النموذج النبوي (الحلقة الرابعة من السلسلة )

لا يعرف التاريخ رجلا غير محمد صلى الله عليه وسلم أفرغ الله وجوده في الوجود الإنساني كله .. حتى ليألفه الناس جميعا على اختلاف ثقافاتهم ، و أنسابهم ، و مذاهبهم ، و فرقهم .. و ليس هذا لشيء إلا لأنه كان إنسانا بشرا ، أفرغت فيه الإنسانية إفراغا .. بقوتها وضعفها ، بشدتها و سماحتها ، بحزنها و فرحها ..


إنه بشر بكل ما تحمل الكلمة من معان .. غير أنه قد اصطفي بالوحي ، فاستمد من النور و العلم الإلهي هدى و علما ..

و من الخطل أن نقول أن النبي صلى الله عليه وسلم كان مؤيدا بالوحي الإلهي في كل لحظة مرت ، أو كل حدث جرى في حياته .. لا .. بل إن الوحي كان يأتيه وينقطع بشكل غير منتظم .. و حين يأتيه يكون في أسمى حالات الكمال المستمد من التأييد الإلهي .. و حين ينقطع عنه يكون في إنسانية تامة ، غير أن هذه الإنسانية كانت في أسمى معانيها ، و هذا السمو هو عامل الإصطفاء ..
و يلخص القرآن الكريم ذلك في قوله عز وجل : ( قل إنما أنا بشر مثلكم يوحى إلي أنما إلهكم إله واحد .. )

فاجأني أحد الأصدقاء برابط إليكتروني يشير إلى جزء مقطوع من محاضرة للشيخ محمد حسان .. يتحدث فيها عن عمرو خالد ، و يصفه بالفشل و الكذب و الجهل لأنه – كما يقول - وصف النبي صلى الله عليه وسلم بالفشل ..

و الشيخ محمد حسان هو داعية حبيب إلى قلبي .. و هو من أبناء عائلة حسان بمحافظة الدقهلية ، و هو نسب أشرف به .. و لقد تربيت على محاضراته ، فكنت أذهب إلى أي مسجد في الدقهلية أعلم أن الشيخ سيلقي به درسا أو محاضرة .. و قد كنت أشتغل قارئا و إماما للمصلين في مسجد الفتح الإسلامي بدماص حيث يأتي الشيخ ليخطب خطبة الجمعة كل فترة و أخرى .. و قد تعلمت منه رصانة العبارة ، و قوة الكلمة ، و صلابة مخارج الألفاظ ، و طريقة التأثير الخطابي البالغة .. ما أهلني لأن أحصل على جوائز عدة في فن الإلقاء الشعري ، و الخطابة .. و أعترف أن له الفضل في ذلك ..

لكن ذلك لم يمنعني من أن أتقصى الخبر لأعلم .. هل الشيخ على حق ؟ أم قد فهم الأمر خطئا ..؟ !!

و فعلا فعلت .. تتبعت محاضرة الأستاذ عمرو خالد المشار إليها .. و انتظرت حتى أتى الجزء المشار إليه إلى أن سمعت الأستاذ يقول الكلام التالي :
يقول : ( لقد خاض النبي ست و عشرين محاولة فاشلة في بداية الدعوة ، ما المغزى الإلهي في ذلك ؟؟ لماذا لم تنجح الدعوة مباشرة ؟؟ المغزى هو .. أن الرسالة النبوية ليست رسالة ( مثالية ) مستحيلة التحقيق .. )

و الحق أن السياق الذي قد قيلت فيه العبارة يؤكد حديثنا عن ( بشرية الرسول ) ..

إن رسالة محمد صلى الله عليه وسلم ليست رسالة رجل جاء من كوكب آخر ، و ليست سيرته سيرة ملك من ملائكة السماء .. بل إن رسالته رسالة إنسانية لأنها جاءت لتخاطب الإنسانية ، و سيرته سيرة بشرية تامة بكل ما في السير البشرية من متعة و هموم ، و أحزان و أفراح ، و أخطاء و صحاح ، و جهاد شاق قريح ، و لهو و فسحة وترويح ..

إنها ليست دربا من دروب الأساطير .. إنها سيرة جعلت ليحاكيها الناس على اختلاف أماكنهم و وثقافاتهم وألوانهم وعصورهم إلى يوم الدين ..

إن محمد صلى لله عليه وسلم بشر ، و هذا أمر نعتز به في ديننا و لا نخجل منه أبدا ..
نعم لقد خاض ستا وعشرين محاولة ( لم تنجح ) أثناء عرضه الإسلام على القبائل و الوفود في مكة و أطرافها .

في موسم الحج في العام العاشر من البعثة التقى النبي صلى الله عليه وسلم بعدد كبير من وفود القبائل في محاولة لعقد اتفاق مع هذه القبائل بالدخول في الإسلام وبسط حمايتها له ، لكن النتيجة دائما كانت تؤول إلى الإخفاق .. و كانت ردود أفعال هذه القبائل فجة ، و قاسية .. حتى أن وفود قبيلة أبي حنيفة ردوا عليه بردود قبيحة ، عجز الرواة على نقلها لبذاءتها و سوئها .. ست و عشرون محاولة لم يكن النجاح حليفه صلى الله عليه وسلم فيها .. إلى أن حالفه النجاح في آخر الأمر ..

يقول الدكتور راغب السرجاني كلاما في هذا الأمر نسجله ها هنا لنشرح ما نرمي إليه ..
يقول :
( لقد مر النبي صلى الله عليه وسلم بكافة المراحل التي من الممكن أن تمر على أي مجدد يبني أمة في تاريخ البشرية .. مر بلحظات قوة ، ولحظات ضعف ، و لحظات غنى ولحظات فقر ، مر بلحظات كان يراسل فيها الملوك و السادة في كافة أنحاء العالم ، و لحظات أخرى كان فيها طريدا من مكة مطلوب الرأس ..
لقد مر النبي صلى الله عليه وسلم بكل التغيرات التي من الممكن أن تحدث لأي أمة في تاريخ البشر لكي يصدق قول المولى عز وجل : ( لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا ) )

و يصف الدكتور السنة العاشرة من البعثة فيقول :
( لقد كان العام العاشر من البعثة عام كساد وحزن ، فقد وصلت فيه الدعوة إلى مرحلة من الكساد ، كان النبي صلى الله عليه وسلم يبذل فيها جهدا مضنيا في دعوة الوفود والقبائل إلى الإسلام ، لكن بلا جدوى .. فلم يدخل في هذا العام رجل واحد إلى الإسلام .. و لقد أوذي النبي فيها إيذاءا شديدا جعله يقف في صحن الكعبة ويرفع يده إلى السماء و يدعو فيقول ( اللهم عليك بقريش ، اللهم عليك بقريش ، اللهم عليك بقريش ، اللهم عليك بأبي جهل ، اللهم عليك بعتبة بن ربيعة ، اللهم عليك بشيبة بن ربيعة ، اللهم عليك بالوليد بن المغيرة ، اللهم عليك بعتبة بن أبي معيط ، اللهم عليك بأمية بن خلف ، ثم عد السابع فلم يحفظه بن مسعود ) صحيح البخاري .. ثم فكر النبي بعدها صلى الله عليه وسلم لأول مرة بالخروج من مكة )
انتهى كلام الدكتور ..
إن محمد صلى الله عليه وسلم بشر ، يعاني مما يعانيه البشر ، و يسعد بما يسعد منه البشر ، حتى السهو و الخطأ و النسيان من خصاله صلى الله عليه وسلم .. ..
تابع و.........افهم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://oumou4islam.yoo7.com
أم اسلام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 667
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: من ذب عن عرض اخيه كان حقا على الله ان يعتقه من النار   الأحد أبريل 05, 2009 12:14 pm

من ملامح بشرية النبي صلى الله عليه وسلم :

1- الخطأ و النسيان :

يقص أبو هريرة حدثا حول نسيان النبي صلى الله عليه وسلم ذات مرة وهو يصلي .. يقول : صلى بنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) احدى صلاتي العشي، فصلى بنا ركعتين ثم سلم، فقام إلى خشبة معروضة في المسجد فاتكأ عليها كأنه غضبان، ووضع يد اليمنى على اليسرى، وشبك بين أصابعه، ووضع خده الأيمن على ظهر كفه اليسرى، وخرجت السرعان من أبواب المسجد فقالوا: قصرت الصلاة، وفي القوم أبوبكر وعمر فهابا أن يكلماه، وفي القوم رجل في يديه طول يقال له ذو اليدين قال: يا رسول الله أنسيت أم قصرت الصلاة؟ قال: لم أنس ولم تقصر. فقال: أكما يقول ذو اليدين؟ فقالوا: نعم فتقدم فصلى ما ترك ثم سلم. ( متفق عليه ) ..

و يروي عمران بن حصين رضي الله عنه حدثا آخر مثل ذلك : ( أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى الْعَصْرَ فَسَلَّمَ فِي ثَلَاثِ رَكَعَاتٍ ، ثُمَّ دَخَلَ مَنْزِلَهُ ، فَقَامَ إِلَيْهِ رَجُلٌ يُقَالُ لَهُ الْخِرْبَاقُ وَكَانَ فِي يَدَيْهِ طُولٌ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ فَذَكَرَ لَهُ صَنِيعَهُ ، وَخَرَجَ غَضْبَانَ يَجُرُّ رِدَاءَهُ حَتَّى انْتَهَى إِلَى النَّاسِ . فَقَالَ : أَصَدَقَ هَذَا ؟ قَالُوا : نَعَمْ . فَصَلَّى رَكْعَةً ثُمَّ سَلَّمَ ، ثُمَّ سَجَدَ سَجْدَتَيْنِ ثُمَّ سَلَّمَ ) أخرجه مسلم

و قد روى كل من عبد الله بن مسعود و أبي سعيد الخدري و عبد الرحمن بن عوف ، و عبد الله بن بحيتة أحداثا آخرى مثل هذه في سهو النبي في صلاته ..
و هذا يدل على أن النبي صلى الله عليه وسلم كان كثير السهو في صلاته .. و هذا دليل على خصاله البشرية ..

2- معاتبة المولى عز وجل له صلى الله عليه وسلم في أكثر من موقف في القرآن الكريم ..

نذكر منها عتابه جل وعلا له على عبوسه في وجه الصحابي الأعمى عبد الله بن أم مكتوم .. في سورة من القرآن الكريم تتلى إلى يوم الدين .. فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد هذه السورة كلما رأى ذلك الأعمى رضي الله عنه بسط رداءه له وقال: (أهلا بمن عاتبني فيه ربي) ..

و في قضية أسرى بدر حادث مثل هذا .. فعندما وصل النبي صلى الله عليه وسلم المدينة بعد انتهاء الغزوة استشار أصحابه في شأن الأسرى، فأشار أبو بكر ومعه بعض الصحابة بالإبقاء عليهم وأخذ الفداء ..
وأشار عمر ومعه البعض الآخر بقتلهم .. قال عمر: يا رسول الله كذبوك وأخرجوك فاضرب أعناقهم
ومال النبي صلى الله عليه وسلم إلى رأي أبي بكر، فقبل منهم الفداء .. فنزل القرآن الكريم مؤيدا رأي عمر بن الخطاب .. و معاتبا للنبي صلى الله عليه و سلم ..
قال تعالى:{مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللهُ يُرِيدُ الآّخِرَةَ}سورة الأنفال ، آية 67

3- أخذه بأسباب النجاح .. و نزوله عن رأيه إن كان خاطئا ..

لم تمنعه نبوته صلى الله عليه وسلم من أن يراجعه صحابته رضوان الله عليهم في أكثر من موقف في السيرة النبوية .. و نزوله على رأيهم .. و من دلائل بشريته أن الواقع يثبت أن رأي صحابته أصح من رأيه صلى الله عليه وسلم ..

سأذكر مثالا لهذا ..
لقد استشار النبي صلى الله عليه وسلم صحابته في بشأن منزل المسلمين بغزوة بدر .. و لقد راجعه فيه حباب بن منذر بجرأة وشجاعة و قال له : أرأيت هذا المنزل أمنزل ُ أنزلكه الله فليس لنا أن نتقدمه ولا نتأخره ؟ أم هو الرأي والحرب والمكيدة ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : بل هو الرأي والحرب والمكيدة . قال : فإن هذا ليس بمنزل ، انطلق بنا إلى أدنى ماء القوم .. ( حديث ثابت )

و في حادث الهجرة دروس كثيرة مثل ذلك . فمع أن محمد بن عبد الله عليه السلام أولى الناس بتوفيق الله ورعايته، وأجدر الخلق بنصره وعنايته؛ فإن ذلك لا يغني عن إتقان التخطيط وإحكام الوسائل وسد الثغرات شيئًا مذكورًا.

ومن هنا جعل صلى الله عليه وسلم يفكر في الاختباء في الغار وفي تضليل أعدائه؛ فكان يتجه جنوبًا وهو يريد أن يتجه إلى الشمال .. وأخذ راحلتين قويتين مستريحتين حتى تقويا على وعثاء السفر وطول الطريق.. وهذا دليل مدرَّب ليعرف ما هنالك من وجوه الطرق والأماكن التي يمكن السير فيها بعيدًا عن أعين الأعداء..
وهذا علي بن أبي طالب ينام مكانه ليضلل الكافرين، و ذلك يسير بالأغنام وراءهما يمحو آثار المسير، ولكي يكون على دراية تامة باتجاهات العدو ونواياه تأتيه الأخبار عن طريق راعي أبي بكر، كما أتت بعض الأغذية له عن طريق بنت أبي بكر ..

لماذا هذا الأخذ بالأسباب ؟؟ أليس هو النبي المجتبى ؟ أليس هو الذي لا ينطق عن الهوى إلا وحي يوحى ؟؟
إنه بشر قبل كل شيء .. يأخذ بالأسباب التي ينجح البشر إن أخذوا بها ، و يفشلوا إذا ما تركوها ..

بهذا كله – وبغيره - نقر بأدب ما قاله الأستاذ ، و نرد انتقاد الشيخ محمد حسان له .. لكننا نعذره فيه ، فلعله سمع الكلام مشطورا ، و لعله أساء فهم الرجل ..


هذا ما هديت إليه ..
و الله من وراء القصد ..
و لا أبريء نفسي إن النفس لأمارة بالسوء ..
بقلم / نصر حسان ..


يتبع بحول الله

منهجي في الردود العلمية دائما ما يكون قائما على :

1- البحث العلمي الصحيح ، فلا أعتبر بالأقوال الضعيفة أو الباطلة . الخبر الصحيح فقط هو الجدير عندي بالاحتجاج .

2- النقد العلمي المحترم ، القائم على عدم التعرض للأشخاص بتجريح .. و إنما أنتقد فقط المعلومة الثقافية ، وقد يشتمل النقد على تعجب ، ليس فيه أي تجريح .

3- لا يغرني وزن الداعية أو العالم عن أن أبحث خلفه ، فقد يخطيء العالم – مهما بلغ من العلم قدرا – و ليس معصوما غير النبي صلى الله عليه وسلم ..

4- تقبل الرأي الآخر .. وعدم التجريح في صاحبه ..

5- النقاش العلمي المهذب .. فهو مظهر من مظاهر التحضر .. و المعارك الثقافية المحترمة هي من مظاهر الحراك الثقافي المحمود ..

6- الأسلوب الأدبي في النقد .. و لا أخفي أنه قد تظهر فيه حدة في بعض الأحيان ، لكن هذه الحدة هي نتاج ثقافة الأسلوب الأدبي عموما ، وليست ناتجة عن حدة مقصودة من شخص الكاتب ..

و قد اتبعت هذا المنهج في ردي على الشبهات الدائرة حول عمرو خالد . التي تحدث عنها بعض أساتذة العلم في وزن ( الشيخ الحويني ، الدكتور وجدي غنيم... )
و لكني فوجئت بعد نشر الموضوع في احدى منتديات بقيام أحد المراقبين الأفاضل على المنتديات الإسلامية بنقل الموضوع للمنتديات الإدارية تمهيدا لحذفه .. وقال أن الموضوع به تحامل على الشيخ الحويني إرضاءا لعمرو خالد ..

و قد اعترضت على تصرف السيد المراقب ، وقلت :

( أتحدى أن يأتي لي أحد بكلمة واحدة فيها تجريح لشخص عالم .. بل إن هذا هو عبارة عن نقد علمي محترم .. و النقد العلمي هو من سمات الثقافات المتحضرة .. وهو من مظاهر الاجتهاد الفكري الذي يؤدي بالضرورة إلى ظهور الحق ..
وإلا كيف سيظهر الحق إذا كنا لا نقبل المعلومة إلا من وجهة نظر واحدة .. ماذا لو كانت هذه الوجهة غير صحيحة ؟؟ !! كيف سيظهر الحق إذا ؟؟ كيف سيظهر إذا حجبنا وجهة النظر الأخرى ؟؟
إن مشكلة اليهود والنصارى هي أنهم لا يقبلون نقدا ، و لا يفكرون لحظة : ماذا لو كنا على خطأ ؟؟
إنني أكاد أرى نموذجا لعصمة مزعومة ..
أكاد أرى رفضا للحق ، انتصافا لبشر ، الخطأ متوقع منهم أكثر من الصواب ( لطبيعة الإنسان ) ..

كما أننا لا يمكن أبدا أن نحذف معلومة ثقافية صحيحة ، لمجرد أنها لا تروق لنا بحجة ( درء المفاسد أولى من جلب المنافع ) ..
أي مفسدة ؟؟ و الموضوع جاء ليذب عن أخ مسلم خيض في عرضه عن تلفيق ..
و لماذا لم تطبق هذه القاعدة مع عشرات المواضيع - على صفحات هذه المنتديات - التي تقدح في الرجل عن تزوير وبهتان ..؟؟
بل إن الضرورة تستلزم علينا كشف الغش وتوضيح الحق ..

لذلك نشرت الموضوع الذي يوضح الحقائق بالدلائل الناصعة ..
و الذي يخالفني .. ينقدني بالدليل والبرهان ..
و صدري يتسع لأي نقد .. لا أخاف من أن يظهر الحق على لسان غيري ..

إنني أذب عن الرجل بالدليل .. وعلى القاريء اللبيب التفرقة بين الحق والباطل بنفسه ..

من يريد نقد الموضوع فلينقده .. وصدري فسيح يتقبل أي نقد ، وعندي الحجة القوية في الدفاع عن فكري ، وعندي شجاعة الاعتراف بالخطأ إن كنت مخطئا ..

لماذا الخوف من الحق ؟؟ )

جعلك الله منصف للحق الله معك يا استاذ ..
مع احترامي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://oumou4islam.yoo7.com
وعد الحق
مشرفة * قسم المشروعات الحيوانية*
مشرفة * قسم المشروعات الحيوانية*
avatar

عدد المساهمات : 144
تاريخ التسجيل : 11/04/2009
الموقع : في قلوب أحبتي

مُساهمةموضوع: رد: من ذب عن عرض اخيه كان حقا على الله ان يعتقه من النار   الخميس أبريل 16, 2009 11:27 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكي امي الغالية على الطرح الرائع للموضوع

فعلا والله صار كل ماظهر داعية ما هوجم خاصة ان كان ناجحا . . . فلا ينظرون لما سوف تستفيد به الأمة من هذا النجاح بقدر ما يثيرونه من شبهات وأقوال وإنتقادات وبحث عن النقائص . . .

ربنا يصلح احوالنا جميعا يارب ويهدينا للخيــــــــــــر . . .

مواضيعك تتسم بالروعة يا روعـــــــــة الروائع ... تحياااااااااتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المستنصر بالله

avatar

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 25/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: من ذب عن عرض اخيه كان حقا على الله ان يعتقه من النار   الأحد أغسطس 02, 2009 2:12 pm

بسم الله الواحد الماجد الاحد الفرد الصمد ، وصل اللهم وسلم على النبي الأمي المصطفى الأحمد
وبعد
قرأت المقال كله ولم اترك كلمة منه الا وتدبرت فيها وفي معناها والمراد منها
فاذا انا اخلص الى ملاحظات وددت ان اجعلها في محل المطالعة والمذاكرة
وليست لي نية ابتداء الا طلب الحق اولا واثراء النقاش ثانيا واغناء المنتدى بمواضيع لها وزنها وفاعليتها ثالثا
اقول رايت من كلام اخيتي أم اسلام وهي من هي فضلا ومكانة وتعلم منن نفسها مكانتها عندنا فلا هي موضع ريب عندي ولا انا فيم اعلم موضع اتهام عندها
اقول رايت من كلماتها خوضا في مجال هي في غنى عنه ولا طائل منه البتة فان الدفاع عن فلان او علان في منتدى حملة الحق لا يغني ولا يسمن من جوع ثم التعرض للمشايخ والعلماء في ذات المنتدى لا يفيد ولا البتة بل ربما يحيد
ثم هو مشغلة لأهل المنتدى عن المعلومة الدينية الى خوض غمار الشد والجذب فيم لا طائل منه
ولكن لان الموضوع أثبت ولان الاخوان عرضوا موقفا ثم تحاملوا معه على موقف اخر ثم زينوا بكلمات رنانة منهجا نراه خاطئا فاني التزم بالتعقيب عما رايه باطلا وهو راي الخاص لا الزم به غيري فان كان صوابا فظني اننا طلبة حق وحامليه وان كان باطلا فانها فرصة لتغييره ومناقشته وحسب
ثم رايت من موقف الاخت الكريمة الفاضلة "وعد الحق" انجرافا خلف كلمات -ربما لم تعلم ان ستصل الى حد بعيد لم تكن تعنيه كنحوقولها
فعلا والله صار كل ماظهر داعية ما هوجم خاصة ان كان ناجحا
وكذا قولها
بقدر ما يثيرونه من شبهات وأقوال وإنتقادات وبحث عن النقائص
وانا اظن ان هذا الكلام خطير واعلم من الاخت انها لم تقصد معناه على الوجه الذي يتبادر الى الذهن فانها ربما قصدت العتاب والتذمر من الظاهرة لا غير حبا للدين وغيرة على المسلمين
ولكن الكلام فيه وجه خطورة وهو يفهم اذا ما ربط الى كلام الاستاذ اعلاه فا المقصود حينها باثارة الشبهات والانتقادات ووالبحث عن النقائص هم من عمل المشايخ والدعاة بل والعلماء الذين افنوا حياتهم في العلم والدعوة الى رب العالمين
وبهذا ولما اقرأ كلام الاستاذ الذي نصب نفسه من حيث يعلم او لا يعلم حكما بين عباد الله ينفي عنهم -كما يقول- خصالا رديئة كالغش في النقل والبحث وفي ذلك اتهام لجماعة العلماء بانهم كاذبون متقولون على الناس متبعون لأهوائهم فحينها وجب الوقوف والذب عن الحق
وحينها فقط شعرت بان ثلاثتكم متفقون على امر خطير وهو المساس بالعلماء من حيث هم ورثة انبياء وان لم يكن هذا حالكم فهو حال مقالاتكم
وعليه فقد حملني هذا بل واجبرني ان انتصف لجماعة العلماء تماما كما وقفتم انتم للذب والانتصاف للداعية المذكور محل الدفع والتزكية
فاني بعد اطلب سعة صدركم في منحي حقا انتم اتخذتموه لانفسكم ابتداء
فدعوني ادافع عن منهجي ومشايخي تماما كما دافعتم عمن تعتقدون انه منهجكم ومشايخكم
فبكل اخوة اكتب وواله لا اقصد الا المناقشة لاظهار الحق
وقد شجعتني كلمات الاستاذ الذي اشار في اخر مقاله الى دعوة من يريد نقده لينقده
فاني فاعل ان شاء الله
لا ابتغي من وراء ذلك الا النصح لنفسي واخوتي والحق ظاهر لا ريب ان عندي او عند غيري
فالله من وراء القصد وهو يهدي السبيل
------------------
اخــــوكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المستنصر بالله

avatar

عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 25/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: من ذب عن عرض اخيه كان حقا على الله ان يعتقه من النار   الأحد أغسطس 02, 2009 3:15 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب اليه ، ونعوذ باله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا من يهده الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا وبعد
فان خير الكلام كلام الله تبارك وتعالى واحسن الهدي هدي نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار اعاذني الله واياكم منها
ثم اما بعد
فان شريعة الاسلام قد كانت وما تزال شريعة نقية ربانية يدين اتباعها فيها للواحد الديان يستمدون منه العلم و القوة واليقين على موافقة الحق واتباعه ، وهم يعلمون من انفسهم تضارب الأهواء بهم بين كل حين وحين ولذلك فانهم يعملون بوصية نبيهم لهم ان استمسكوا بالكتاب والسنة فانكم لن تضلوا بعدي ابدا
واي ضلال اكبر من مجافات الكتاب والسنة ومعاداتهما وعدم الرضوح لاحكامهما ، اي ضلال اشد اخطر وازل وابين من معادات اهل الكتاب والسنة اهل العلم بالكتاب والسنة ؟ ان العلماء ورثة الأنبياء وهم الحامين له الذابين عنه
فهذا رسول الله يخبرنا انه الانبياء لا يورثون دينارا ولا درهما ولكن يورثون العلم فمن اخذهم فقد اخذ بحظ وافر
والعلماء ورثوا هذا الميراث الثقيل فهم رسل رسول اله الينا قال النبي عليه الصلاة والسلام ان هذا الدين ليبلى وان الله ليبعث الى هذه الامة على راس كل مائة سنة من يجد لها امر دينها ؟؟؟
سبحان الله اذا هم يحملون رسالة الاسلام الى الناس بعد رسول الله فتوقيرهم واجب والاعتقاد في صلاحهم حق وعدل وانصاف
ان الله تعالى قد تكفل بحفظ كتابه ..فكيف حفظه ؟ انما يحفظه في صدور الرجال وهم اهل العلم وخاصته
فانظر الى قول النبي عليه الصلاة والسلام حين قال ما معناه
ان الله لا يذهب العلم بانتزاعه من صدور الرجال ولكن بموت العلماء
اذا ايها الاحباب جاء في الاثر اذا مات العالم انثلم من الاسلام ثلم لا ينغلق الى يوم القيامة
اذا فمنزلة العلماء جليلة ومكانتهم عظيمة وليسوا في سلم التعامل كباقي البشر اذا كان والد ايها الانسان يعينك وينجيك من مطبات الدنيا فان العالم الغريب عنك نسبا ينجيك من مطبات الاخرة الهائلة فانظر رحمك الله ان الله امرك ان تحسن الى والديك وان كانوا كفارا برغم ضيق مجال احسانهم اليك فما بالك بالعالم الرباني الذي يقودك الى الله الذي تحب وتعبد وترجوا رضاه وتخشى غضبه
وانه قد ظهر في العصور المتأخرة فرق وملل ونحل زائغة منحرفة تريد اذهاب هيبة العالم من نفوس الناس تارة بحجة النقد وتارة بحجة الخطأ وتارة بدعاوى الانسانمية وغيرها
ونحن في الجزائر نعرف من اساليب الاستدمار الفرنسي الكافر ما نعلم من وسائل واساليب غاية في الخبث والمكيدة والمكر والخديعة لاجل اذهاب سلطان العلماء من قلوب الرعاء والعوام
ان للعالم منزلته ولكن الناس افهموا من قبل مشايخ السوء واهل الفلسفة والفكر والرأي ان العالم ينتقد كما ينتقد غيره
وهي كلمة حق يراد بها باطل
نعم ان العالم بشر وهو يخطئ ويزل بل ان زلة العالم اشد واخطر من زلة غيره ..ولكن
انت ايها العبد الضعيف الذي لم تزر مدرسة ولا ولجت معهدا ولا جالست عالما اني لك ان تنقد سيدمك العالم
انما ينقد العالم عالم مثله او على الاقل فلياتي بالبراهين الثابتات والادلة الشامخات
واننا في منهج اهل السنة والجماعة بل دعني اقول اننا في الدعوة السلفية المجيدة لا نقدس عالما ولا نرفع مخلوقا فوق منزلته عملا بوصية نبينا حين قال
انزلوا الناس منازلهم
فالمستحق للعلو يعلى والمستحق للنزول يستنزل من القمم
وكم من مشايخ لنا كنا لهم مجالسين ولحلق العلم عندهم مواضبين فلما تبين سوء باطنهم وسواد طويتهم جانبناهم وبيننا وبينهم من الذكريات ما الله به عليم
فلا نتهاون في الدين وانما يحفظ هذا الدين بمجانبة المبتدعين
ولست اريد ان ادلل لهذا الكلام فهو متواتر عن العلماء بوفرة كثيرة تزخر بها كتب التاريخ والعلم الشرعي بما لا يدع مجالا لنكرانها او تغريبها
ولقد رايت من الاستاذ كاتب المقال وهو ادنى منزلة من محاجة العلماء والوقوف امامهم يتهمهم بالتهم الدنيئة في معرض دفاعه عن داعية لم ينتظم في صفوف طلبة العلم ولا يعرف له مشايخ البتة ولم يزكه احد من العلماء قط الا من كان من طينته من العوام السذج يقول الاستاذ نصر حسان في معرض دفاعه عن اخيه
إن الشيوخ يتبعون منهجا رخيصا في نقد الأستاذ بشكل يثير الدهشة و الاستغراب
سبحان الله .. وانا ترك هذا الكلام والتعقيب عليه للاخوة جميعا كيف يكون العالم عالما ثم يتبع منهجا رخيصا انا اتسائل اين الموضوعية في الطرح والتي يتبجح بها الاستاذ حين قال
5- النقاش العلمي المهذب .. فهو مظهر من مظاهر التحضر .. و المعارك الثقافية المحترمة هي من مظاهر الحراك الثقافي المحمود ..
اين التهذيب والنقاش العلمي في الرد واين مظاهر التحضر واي معركة ثقافية محترمة هاته يا استاذ ؟؟
ان نتهم العلماء والمشايخ الأجلاء باتباع منهج رخيص معناه دعوة الى تفريق الناس ودعوة الى انزالهم منازل الرعاع والنبي امرنا ان ننزل الناس منازلهم
اين المصداقية يا رجل وانت لست الا كاتب ومفكر
أديب وشاعر وقصاص (و
باحث ومفكر في التاريخ الإسلامي .

من اين اكتبت هذه الجرأة للتعالى على العلماء ولست منهم
ان كنا سنترك راي العالم لنرجع لرأي لا شيء في الدين فما قيمة العلماؤء وما قيمة امر اله تبارك وتعالى لنا في قوله (فاسألوا أهل الذكر ان كنتم لا تعلمون)ا اي اخي اعلم ان تطاولك على العلماء من نفس قبيل من اتهمتهم بانهم تطاولوا على استاذك وتحامقوا عليه الست ـاتي اعمالهم التي تنهاهم عنها في معرض ردك حين تتهمهم
بانهم :يلفقون الأقوال ، و يشطرون الكلام ، و يضعفون الأحاديث الصحيححة ، و يصنعون هاله عاطفية في نقدهم القبيح حتى يدغدغون مشاعر العوام كرها في الرجل و رسالته .. ؟؟
الست ترى نفسك واقعا فيم منه فررت فجنيت على نفسك قبل ان تدافع عن الرجل
فصرت بحاجة الى تنقية جوك ومنهجك قبل ان تنصب نفسك حكما او محاميا على الناس ؟؟؟
ان التجرؤ على العلماء قد اكسبنا ذلة ومهانة سببها انفرط العقد حتى صارت الأمة تشك في رجالها وتتهم في علمها وتشتم في دينها وشخص نبيها وما ينتظرنا اكبر
وهاأنت تتطاول في شتم الناس و تعييرهم بما تعلم من نفسك انك اهل له فتقول :
و أخاطب الصنف الثالث ، أعلمهم أن الحياة حق و باطل .. أما الحق فغالب ، و أما الباطل فمغلوب .. و ما بين أصحاب الغلبة و أصحاب الانهزام ثلة تافهة ، فقدت الجرأة و الشجاعة عن أن يكون لها مبدأ واضح تنافح عنه ..أخاطب هذه الثلة لأظهر لهم الحق الواضح
سبحان الله ربي ..انت تعيب على العلماء انهم انتقدوا رجلا رأو فيه عيبا فناصحوا الأمة لله فيه وبينوا النقص في منهجه فكانوا خير داعين وخير نا صحين
ثم تمتهن انت نفس ما كانت تعيب على غيرك من سب وشتم وتلفيق فتقول ان في الناس ثلة تافهة ؟؟فقدت القدرة على الشجاعة والجرأة ؟؟ جرأة على ماذا ؟ على شتم العلماء الربانيين المشهود لهم بالخير والفضل ؟ ام جرأة على شتم الناس ووصمهم بما انت اهل له ؟
انت تخاطب هذه الثلة لتظهر لهم الحق الواضح ؟ اي حق بربك حق تتهم فيه العلماء والمشايخ باتباع منهج رخيص
اهذا هو منهجك ودينك فمن هم مشايخك ومن علماؤك ام ان الوحي ياتيك من السماء وان الأرض لم يعد فيها صالحون الا انت واستاذك ؟ سبحان الله هي دعوة لتفريق الناس عن العلماء
اناس يتبجحون بانهم يحملون هم الامة وهم توحيدها فاذا هم لا يزيدونها الا تفريقا وشتاتا
جانبت الحق والله وقد كان مقالك مثاليا الا ما اتضح فيه من خبث وسوء طوية ودعوة الى التفرقة والنبذ الوحدة وهدم القيم والتمسك بالعلماء
الا فلتعلم ان أمر الله لنا ان نرجع الى العلماء متى اختلفنا فاذا كان العلماء كما تقول فما دعوى ربنا الا بهتان وزور
قال تعالى ..فردوه الى اله والى الرسول لعلمه الذين يستنبطونه منه " اي العلماء ، هذه الثلة التي رفعها الله فقال تعالى يرفع الله الذين امنوا منكم والذين اوتوا العلم درجات
فهل انت فوق هاته الدرجات لتتهم من هو دونك ان ان حجمك كالقزم امامهم فليست دعواك حينها الا زور وبهتان مبين
انا اطلب من الاخوان ان يقارنوا بين ما ذكره سابقا وقد اشرنا اليه وبين هذا الكلام الذي انقله بحروفه الان
ولقد اعتمدت في طريقة عرضي لردودي على شبهات المهاجمين للرجل على :

1- الأسلوب النقدي المحترم القائم على نقد الفكرة دون تجريح صاحبها ..
2- عدم مصادرة الرأي الآخر . و التعامل معه باحترام وموضوعية كرأي موجود له احترامه حتى وإن خالفنا ..
3- البحث العلمي الصحيح القائم على الصدق و الحيادية في نقل الخبر ..

و هذه الثلاثة ارتكزت عليها في موضوعاتي في هذا الصدد ، لأقدم بها نموذجا محترما في العرض الثقافي ..

ولكم ان تتعرفوا الى لون الاحترام الذي يبديه الرجل والذي هو اهله وكذا هي طينته
والله انها لدعوة باطلة فليتك سكت يا رجل فان المرء مخبوء وراء لسانه فمتى تكلم افتضح
لنا عودة ان شاء اله وما هاته الا قراءة سريعة في كلام الرجل "الاستاذ" وسنعيد الاغارة مرة اخرى
والله الموفق والهادي الى سواء السبيل
والحمد لله رب العالمين
----------------------
المستنصر بالله






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم اسلام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 667
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: من ذب عن عرض اخيه كان حقا على الله ان يعتقه من النار   الإثنين أغسطس 03, 2009 11:17 am

الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة والصلاة والسلام على الحبيب المصطفى تركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزغ عنها الا هالك صلى الله عليه وسلم..

اهلا بك نورت المنتدى المستنصر باالله واشكرك على كل ردودك القيمة .. سيتم اخبار الاستاذ نصر حسان لكي يرد عليك لانه ناذرا ما يدخل المنتدى وحضرتك قلت كلامك وهو ان شاء الله سيرد عليك بما يرضي الله ورسوله .. مع احترامي .

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://oumou4islam.yoo7.com
 
من ذب عن عرض اخيه كان حقا على الله ان يعتقه من النار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم ** هنا منبر الحق ** :: منتدى الرقائق والمواعظ ** مواضيع عامة**-
انتقل الى: