لازالت طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم ولا من عاداهم
 
منتدى حملة الحقالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أحييكم بتحية اهل الجنة فسلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته ...اعضاء منتدى حملة الحق... اعلن عن تصميم منتدى جديد يحمل نفس العنوان بنفس الاقسام وسننتقل اليه في الايام القليلة القادمة نسال الله الاخلاص والقبول ترقبوا الرابط الجديد للمنتدى الجديد **** لكم مني كل الاحترام والتقدير ...المديرة العامة أم اسلام.

شاطر | 
 

 يا أمتي وجب الكفاح..شعر وخاطرة من ام اسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم اسلام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 667
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

مُساهمةموضوع: يا أمتي وجب الكفاح..شعر وخاطرة من ام اسلام   الخميس أبريل 09, 2009 10:32 am

يا أمتي وجب الكفاح / شعر: د. يوسف القرضاوي




يا أمتي وجب الكفاح فدعي التشدق والصياح
ودعي التقاعس ليس ينصر من تقاعس واستراح
ودعي الرياء فقد تكلمت المذابح والجراح
كذب الدعاة إلى السلام فلا سلامُ ولا سماح
ما عاد يجدينا البكاء على الطلول ولا النواح
لغة الكلام تعطلت إلا التكلم بالرماح
إنا نتوق لألسنٍ بكم على أيد فصاح
***
يا قوم.. إن الأمر جدُ قد مضى زمن المزاح
سموا الحقائق باسمها فالقوم أمرهمو صراح
سقط القناع عن الوجوه ، وفعلهم بالسر.. باح
عاد الصليبيون ثانيةً.. وجالوا في البطاح
عاثوا فساداً في الديار كأنها كلأ مباح
عادوا يريقون الدماء ، لا حياء من افتضاح
والباطنية مثلوا الدور المقرر في نجاح
دور الخيانة وهو معلوم الختام والافتتاح
عادوا وما في الشرق (نور الدين) يحكم أو (صلاح)
كنا نسينا ما مضى لكنهم نكئوا الجراح
لم يخجلوا من ذبح شيخ, لو مشى في الريح طاح
أو صبية كالزهر لم ينبت لهم ريش الجناح
لم يشف حقدهمو دم سفحوه في صلف وقاح
عبثوا بأجساد الضحايا في انتشاء وانشراح
وعدوا على الأعراض لم يخشوا قصاصا أو جناح
ما ثم (معتصم) يغيث من استغاث به أو صاح
أرأيت كيف يكاد للإسلام في وضح الصباح؟
أرأيت أرض الأنبياء, وما تعاني من جراح؟
أرأيت كيف بغى اليهود, وكيف أحسنا الصياح؟
غصبوا فلسطينا وقالوا: مالنا عنها براح
لم يعبأوا بقرار (أمن), دانهم أو باقتراح
عاد التتار يقودهم جنكيز ذو الوجه الوقاح
عادت جيوشهمو تهدد بالخراب والاجتياح
عادوا ولا (قطز) ينادي المسلمين إلى الكفاح
لولا صلابة فتية غر, بدينهمو شحاح
بذلوا الدماء, وما على من يبذل الدم من جناح
***
عاد المروق مجاهرا ما عاد يخشى الافتضاح
نفقت هنا سوق النفاق تروج الزور الصراح
فيها يباع الفسق تحت اسم الفنون والانفتاح
وترى الفساد يصول جهرا في الغدو وفي الرواح
من كل أكذب من مسيلمة, وأفجر من سجاح
وجد الحصون بغير حراس, لها فغدا وراح
ومضى يعربد, لا يبالي, في حمانا المستباح
وتعالت الأصوات تدعو للفجور وللسفاح
مسعورة, إن رحت تزجرها تمادت في النباح
ما من (أبي بكر) يؤدبهم ويكبح من جماح
ويعيدهم لحظيرة الإيمان قد خفضوا الجناح
***
يا أمة الاسلام هبوا واعملوا، فالوقت راح
الكفر جمع شمله فلم النزاع والانتطاح؟
فتجمعوا وتجهزوا بالمستطاع وبالمتاح
يا ألف مليون, وأين همو إذا دعت الجراح؟
هاتوا من المليار مليونا, صحاحا من صحاح
من كل ألف واحدا أغزوا بهم في كل ساح
من كل صافي الروح يوشك أن يطير بلا جناح
ممن يخف إلى صلاة الليل بادي الإرتياح
ممن يعف عن الحرام, وليس يسرف في المباح
ممن زكا بالصالحات, وذكره كالمسك فاح
ممن يهيم بجنة الفردوس لا الغيد الملاح
من همه نصح العباد وليس يأبى الإنتصاح
يرجو رضا مولاه, لم يعبأ بمن عنه أشاح
مر على أعدائه ولقومه ماء قراح
إن ضاقت الدنيا به وسعته (سورة الإنشراح)
***
لا بد من صنع الرجال ، ومثله صنع السلاح
وصناعة الأبطال علم فى التراث له اتضاح
ولا يصنع الأبطال إلا فى مساجدنا الفساح
فى روضة القرآن فى ظل الأحاديث الصحاح
فى صحبة الأبرار ممن فى رحاب الله ساح
من يرشدون بحالهم قبل الأقاويل الفصاح
وغراسهم بالحق موصول, فلا يمحوه ماح
من لم يعش لله عاش وقلبه ظمآن ضاح
يحيا سجين الطين, لم يطلق له يوما سراح
ويدور حول هواه يلهث ما استراح ولا أراح
لايستوي في منطق الإيمان سكران وصاح
من همه التقوى وآخر همه كأس وراح
شعب بغير عقيدة ورق تذريه الرياح
من خان (حي على الصلاة) يخون (حي على الكفاح)
***
يا أمتى , صبراً، فليلك كاد يسفر عن صباح
لابد للكابوس أن ينزاح عنا أو يزاح
والليل إن تشتد ظلمته نقول: الفجر لاح



_________________


عدل سابقا من قبل أم اسلام في الإثنين أغسطس 31, 2009 1:36 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://oumou4islam.yoo7.com
أم اسلام
Admin
avatar

عدد المساهمات : 667
تاريخ التسجيل : 21/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: يا أمتي وجب الكفاح..شعر وخاطرة من ام اسلام   الخميس أبريل 09, 2009 12:23 pm

الحمد لله ان جعلني من خير امة اخرجت للناس واصلي واسلم على الحبيب المصطفى سيدنا وقائدنا ودليلنا الى الله صلاة يتبعها روح وريحان ويعقبها مغفرة ورضوان وعلى آله وصحبه الذين نصروه في هجرته وهاجروا لنصرته فنعّم المهاجرو ن ونعّم الانصار وبعد...
والله لم استطع فراق هذه الصفحة حتى اكتب ما احسسته وانا اكتب هذه الابيات لفضيلة العلامة د.يوسف القرضاوي حفظه الله ...والله انها لكلمات تهز الوجدان خنجر غرس في قلبي واقع مؤلم لهذه الامة المقهورة هذه الامة التي عرفت بالخيرية *كنتم خير امة اخرجت للناس* والتي تعاني كل المحن بطولها وعرضها اين مجدها اين عزتها ضيعنا كل شيئ
ان هذا الغثاء الذي يعيش بالملايين اليوم والذي اشار اليه رسول المحبة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في حديث الذي رواه أحمد وابو داود
*يوشك أن تداعى عليكم الامم كما تداعى الاكلة الى قصعتها . قالوا امن قلة نحن يومئذ يا رسول الله بل انكم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل * صدق رسول الله هذا الغثاء حقيقة لا يحتاج الى مجرد دروس و عظة او تقديم حقائق الاسلام في دروس دينية او محاضرات ..الخ وانما يحتاج كما قلت الى انتشاله من الجاهلية او بالاحضى الى نشاة جديدة وبالعمق الحقيقي لاعادة هذا الدين الى التمكن يحضرني قول احد المستشرقين الامركيين في مقدمة كتابه السيف المقدس وهو توماس بين بعد ان شرح في كتابه نبذة عن تاريخ الاسلام وفتوحاته الواسعة قال..
وقد تغير الحال اليوم واصبح المسلمون في قبضة ايدينا ولكن ما حدث مرة يمكن ان يحدث مرة اخرى وان الشعلة التي اوقدها محمد صلى الله عليه وسلم في قلوب اتباعه لهي شعلة غير قابلة للانطفاء * انتهى كلامه ارد على هذا البائس واقول نحن لا ولن نكون تحت قبضة ايديكم لقد كانت مرحلة وانقضت وثانيا بخصوص الشعلة صدقت والله احترسوا منها فهي فعلا غير قابلة للانطفاء الى يوم القيامة وراية الاسلام سترفع قريبا بعز عزيز او بذل ذليل. وكلام احدهم ايضا وهو المؤرخ الانجليزي *تونبي* قال في محاضرة له اظن عنوانها * الاسلام والغرب* قال
*ان الاسلام يمكن ان يتولى زعامة الدول البروليتارية وهي الدول العالم الثالث كما يطلق عليها مرة اخرى اذا تهيات الظروف ارد على هذا البائس واقول الاسلام لن يتولى زعامة دول الواقعة تحت سيطرة الغرب فحسب بل سيعود لقيادة الارض كلها كما وعد ربنا ووعد منا وسيتولى زعامتك وزعامة من خلفوك ام بخصوص الظروف فابشر نحن سنعمل ونكد من اجل تهيئة كل الظروف واعادة التمكين لهذا الدين العظيم لكن بعد ان نكون امة ..امة بمعنى الكلمة ولو شرحت معناها ماذا اقول ..
اقول كما وصفوها ان معنى الامة.. جماعة من الناس يعيشون في وطن
واحد تجمعهم رغبة في حياة مشتركة تدعمها وحدة تاريخ او لغة او دين او اقتصاد او فيها جميعا لا والف لا ليس بهذا المعنى الذي عرفها علم الاجتماع يعني مجموعة من البشر تجمعهم ارض مشتركة ولغة مشتركة وجنس مشترك ومصالح مشتركة فبعد اذنكم ان كل هاته العناصر يجتمع عليها الحيوان ايضا بل الامة التي قال عليها رب العزة *كنتم خير امة اخرجت للناس* امة العقيدة ذات الرباط الحقيقي والذي ينشئ الامة في صورتها الحقيقية امة تتآخى باخوة العقيدة وبرباط الايمان فتكون كما اراد ربنا كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا * ان الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا كانه بنيانا مرصوص * وقال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم * مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر* صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك الرباط الذي وحد تلك القلوب حول رسول الله فتحابت والتحمت وتآخت ذلك الايخاء العجيب لكن اين نحن من كل هذا لا بد من عودة الوحدة وكفى تشتتا وفرقة ضيعت الامة وجعلتها في غيبت الجب وكفى ايضا من الخمول والركون وعدم الاخذ بالاسباب نحن خلفاء الارض كما وصفنا ربنا في كتابه العزيز لا ان نعبد ربنا ونركع ونسجد ونقول السماء ستمطر ذهبا يقول ربنا في سورة الانفال * واعدوا لهم مااستطعتم من قوة * بالله عليكم هل نستطيع ذلك بغير علم ؟؟؟؟ الذي يشمل الان وفي عصرنا هذا الفيزياء والكيمياء والرياضيات والبحث العلمي وتكنولوجيا وغيرهم من المجالات اين نحن من كل هذا ولا شيئ صفر.. وهذا ما جعلنا عبيد لغيرنا مشكلتنا كبيرة وخطيرة وعليها يقوم انتصار الاسلام والنهوض بالامة مشكلتنا عظيمة وتحتاج الى جهد ضخم والى مخلصين مستعدين للعطاء مشكلتنا اننا من قمة شامخة نزلنا الى الحضيض مشكلتنا ان بعد ان تمكننا في الارض قرون عديدة وملكنا من وسائل القوة الارضية وغير ذلك ما يفوق الحصر اصبحنا امة ذليلة وضائعة امةخير خلق الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم امة متخلفة في كل المجالات تخلف علمي وحضاري واقتصادي وحربي وفكري وثقافي وكل هذا نتج عن تخلفى عقيدي ..اما علميا فقد فقدنا الحاسة العلمية بل فقدناها بتاتا وخرجنا من دائرة كانت هي المركز في يوم من الايام بل كنا الامة العالمة في الارض واروبا تهرع الينا لتتلمذ على ما لدينا من علم يحضرني قول بريفولت في كتابه بناء الانسانية * ان ما يدين به علمانا للعرب ليس فيما قدموه الينا من كشوف مدهشة لنظريات مبتكرة بل يدين لهم بوجوده نفسه * اما الان فقل الاقبال على العلم عند كل الناس وتفشت الامية والجهل فيهم هذه من ناحية اما التخلف الحضاري بشقه المادي والمعنوي والذي ينبع من نفس المنبع يعني ناتج عن تخلف عقيدي والذي اخرج الامة من زمرة المتحضرين
وزمرة المتعلمين اما التخلف الاقتصادي الذي لا يحتاج ان ابين اسبابه او اذكر سببين الاسباب الخارجية التي اسهمت وبعد الايمان الذي جعل الامة تحت سيطرة الغير فحين تكون الامة متقدمة في الايمان يتحقق لها وعد الله بالاستخلاف والتمكين وحين تكون متخلفة يحدث تغيير النعمة او سلبها
واقول ان الرهان كل الرهان على الشباب هذه الامة فيا شباب امة محمد افيقوا فالامر جلل والاسلام يحتاج اليكم والى كل نبض موجود في هذه الامة اسال الله ان يردهم الى دينه ردا جميلا وان ينصر هذه الامة لكن لا عزة لنا الا في اسلامنا واقامة شرعنا اقول قولي هذا واستغفر الله من كل ذنب وصلى الله وسلم على الحبيب المصطفى.

مع احترامي ام اسلام.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://oumou4islam.yoo7.com
 
يا أمتي وجب الكفاح..شعر وخاطرة من ام اسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مع الكلمة الراقية ** منتدى الادباء** :: منتدى * ان من الشعر لحكمة *-
انتقل الى: