لازالت طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم ولا من عاداهم
 
منتدى حملة الحقالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أحييكم بتحية اهل الجنة فسلام الله عليكم ورحمة الله وبركاته ...اعضاء منتدى حملة الحق... اعلن عن تصميم منتدى جديد يحمل نفس العنوان بنفس الاقسام وسننتقل اليه في الايام القليلة القادمة نسال الله الاخلاص والقبول ترقبوا الرابط الجديد للمنتدى الجديد **** لكم مني كل الاحترام والتقدير ...المديرة العامة أم اسلام.

شاطر | 
 

 ذهـاب الإسـلام عـلـى يـدي أربـعـة أصـنـاف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو اسامة
مشرف* على قسم الاعجاز العلمي*
مشرف* على قسم الاعجاز العلمي*


عدد المساهمات : 90
تاريخ التسجيل : 03/03/2009

مُساهمةموضوع: ذهـاب الإسـلام عـلـى يـدي أربـعـة أصـنـاف   الإثنين مايو 04, 2009 1:58 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ومن والاه اما بعد: قلام طيب للامام ابن القيم الجوزية رحمه الله في مسائل قد تخفى على كثير من الناس وهي :
ذهـاب الإسـلام عـلـى يـدي أربـعـة أصـنـاف

للإمام ابن قيّم الجوزية رحمه الله تعالى

الصنف الأول:من له علم
بلا عمل؛ فهو أضر شيء على العامة، فإنه حجة لهم في كل نقيصة ومبخسة.

والصنف الثاني:
العابد الجاهل؛ فإن الناس يحسنون الظن به
لعبادته وصلاحه فيقتدون به على جهله.

وهذان الصنفان هما اللذان ذكرهما بعض السلف في
قوله: «احذروا
فتنة العالم الفاجر، والعابد الجاهل، فإن فتنتهما فتنة لكل مفتون»؛فان الناس إنما يقتدون بعلمائهم
وعبادهم، فإذا كان العلماء فجرة، والعبادجهلة، عمت المصيبة بهما وعظمت الفتنة على الخاصة والعامة.

والصنف الثالث:
الذين لا علم لهم ولا عمل؛ وإنما هم كالأنعام
السائمة.

والصنف الرابع:
نواب إبليس في الأرض؛وهم الذي يثبطون الناس عن طلب العلم والتفقه في الدين؛ فهؤلاء أضر
عليهممن شياطين
الجن؛ فانهم يحولون بين القلوب وبين هدى الله وطريقه.

فهؤلاءالأربعة أصناف كلهم على شفا جرف هارِ، وعلى سبيل الهلكة، وما يلقى
العالمالداعي
إلى الله ورسوله ما يلقاه من الأذى والمحاربة إلا على أيديهم،والله يستعمل من يشاء في سخطه، كما
يستعمل من يحب في مرضاته، إنه بعبادهخبير بصير.

ولا ينكشف سر هذه الطوائف وطريقتهم إلا بالعلم،
فعاد الخير بحذافيره إلى العلم وموجبه، والشر بحذافيره إلى الجهل وموجبه.



من كتاب مفتاح دار السعادة لابن قيم الجوزية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ذهـاب الإسـلام عـلـى يـدي أربـعـة أصـنـاف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم ** هنا منبر الحق ** :: منتدى الرقائق والمواعظ ** مواضيع عامة**-
انتقل الى: